القاهرة – 10 يناير 2018 : بقلم/ عمرو عبدالرحمن

من قال أن مصر ما بين ثورتي يوليو و يونيو بلا مشروع قومي وطني مخطط لاستمراره علي مدي أجيال وليس مجرد حقبة زمنية بحد ذاتها، فهو لا ينظر أبعد من تحت قدميه .

 

ومن يقرأ أحداث التاريخ منذ القضاء علي الاستعمار البريطاني البغيض منتصف الخمسينات من القرن الماضي ، يدرك أن مصر تحررت ( رسميا ) من قوي الاستعمار العالمي يوم 23 يوليو 1952 .

 

ثم تحررت فعليا من ” التبعية ” لقوي الاستعمار العالمي شرقا وغربا – يوم 30 يونيو 2013 .

 

ومن لا يصدق فلينظر كيف حشد لنا العدو بعد انتصار الثورة المصرية في الخمسينات ، فلم نخش إلا الله .. وانتصرنا بإذن الله.

 

وليتذكر كيف وقف الغرب الصهيوني ضدنا عقب نجاح الثورة المصرية قبل خمس سنوات ، ولكننا أيضا انتصرنا بفضل الله .

 

الأهم .. لنا ، والأخطر علي عدونا ، أن مشروعنا لبناء الدولة المصرية الحديثة لا يتأثر بتغيرات مسار الأحداث سلبا أو إيجابا .

 

بل المسيرة المصرية مستمرة رغم كل العقبات ، ورغم كل الخيانات .

 

ودائما وفي اللحظة التي يظن فيها أعداؤنا في الخارج وعملاؤهم في الداخل أنهم قد تمكنوا من مصر ، إذا بها تنتفض كوحش كاسر في وجوه الجميع ، فينقلبوا خائبين بإذن الله .

 

ونظرة واحدة لرمز المخابرات العامة المصرية – صقور مصر الأوفياء وظهير خير أجناد الأرض – منذ إنشاؤها كافية للثقة في أن مصر علي طريقها نحو استعادة أمجادها العريقة السابقة ، والتي توقفت مرحليا قبل 3000 عام ، بنهاية الدولة الحديثة والامبراطورية المصرية القديمة بعد أن سادت العالم لأكثر من 26 ألف عام.

 

تجد شعار مخابراتنا عبارة عن خرطوشة ملكية ، تحتضن ؛ ” عين حورس ” .. رمز عقيدة التوحيد المصرية ، في إشارة لعين الإله الواحد الأحد الذي لا يغفل ولا ينام .

 

من هذه المخابرات أتي رئيس مصر الآن في لحظة تاريخية فارقة ، ليصبح قائدها المتوج ، وليكمل ما بدأه سابقوه ، وفي مقدمتهم الزعيم الشهيد / جمال عبد الناصر ..

الذي يستحق أن نستعرض ما حققه من إنجازات ضمن مشروع مصر الكبري ، والذي يتم استكماله الآن برؤية معاصرة .. شعارها : العلم والإيمان .. و؛ من لم يكن معنا فهو علينا .

 

  • اللهم كنا معنا ولا تكن علينا يا أرحم الراحمين أنت ولينا ومولانا نعم المولي ونعم النصير .

 

= جمال عبد الناصر – تاريخ من الإنجازات العملاقة

 

 

الإنجازات #الاقتصادية في عهد ناصر:

 

1- استطاع الاقتصاد المصري على الرغم من هزيمة الجيش المصري في 67 أن يتحمل تكاليف إتمام بناء مشروع السد العالي الذي اختارته الأمم المتحدة عام 2000 كأعظم مشروع هندسى وتنموى فى القرن العشرين.

2- تم بناء مجمع مصانع الألمونيوم فى نجع حمادي وهو مشروع عملاق بلغت تكلفته ما يقرب من 3 مليار جنيه .

3- استطاعت مصر فى ظل نكسة 67 أن تحافظ على نسبة النمو الإقتصادى كما كان قبل النكسة بل أن هذه النسبة زادت فى عامى 1969 و 1970 وبلغت 8 % سنويا.

4- استطاع الاقتصاد المصري عام 1969 أن يحقق زيادة في فائض الميزان التجاري لأول وأخر مرة فى تاريخ مصر بفائض قدرها 46.9 مليون جنية بأسعار ذلك الزمان.

5- كانت المحلات المصرية تعرض وتبيع منتجات مصرية من مأكولات وملابس وأثاث وأجهزة كهربية، وكان الرئيس عبد الناصر يفخر أنه يرتدي بدل وقمصان غزل المحلة ويستخدم الأجهزة الكهربائية المصرية إيديال.

6- زيادة مساحة الرقعة الزراعية بنسبة 15% ولأول مرة تسبق الزيادة فى رقعة الأرض الزراعية الزيادة فى عدد السكان.

7- زاد عدد الشباب فى المدارس والجامعات والمعاهد العليا بأكثر من 300% .

8- زادت مساحة الأراضى المملوكة لفئة صغار الفلاحين من 2,1 مليون فدان إلى حوالى 4 مليون فدان .

9- تم وضع حدود دنيا وعليا للرواتب والمرتبات مراعاة للمساواة والعدالة الاجتماعية بين أفراد الشعب فلا أحد يعيش برفاهة وبذخ ولا أحد يعيش دون مستوى الكفاف .

10- توفى الرئيس عبد الناصر واقتصاد مصر أقوى من اقتصاد كوريا الجنوبية، ولدى مصر فائض من العملة الصعبة تجاوز المائتين والخمسين مليون دولار بشهادة البنك الدولى .

11- بلغ ثمن القطاع العام الذى بناه المصريون فى عهد الرئيس عبد الناصر بتقديرات البنك الدولى 1400 مليار دولار .

12- أنشأت مصر أكبر قاعدة صناعية فى العالم الثالث حيث بلغت عدد المصانع التى أنشأت فى عهد عبد الناصر 1200 مصنع منها مصانع صناعات ثقيلة وتحويلية وإستراتيجية.

13- انعكست النهضة الاقتصادية في عهد عبد الناصر على مستوى التعليم حيث انخفضت نسبة الأمية من 80% قبل 1952 إلى 50% عام 1970 بفضل مجانية التعليم فى كل مراحل الدراسة .

14- لم تكن عملة مصر مرتبطة بالدولار الأمريكى بل كان الجنيه المصرى يساوى ثلاثة دولارات ونصف، ويساوى أربعة عشر ريال سعودى بأسعار البنك المركزى المصري.

15- لم تكن هناك بطالة، ولم تكن هناك أزمة تعيينات أو وسائط أو رشاوي.

16- قام بإنشاء بحيرة ناصر وهي أكبر بحيرة صناعية في العالم.

17- تأميم البنوك الخاصة والأجنبية العاملة في مصر.

18 – بلغ سعر الجنيه الذهب 4 جنيه مصري.

19- مصر يوم وفاة الرئيس عبد الناصر كان ديونها مليار دولار ثمن اسلحه اشتراتها من الاتحاد السوفيتى و قد تنازل عنها السوفيت فيما بعد و لم تدفع مصر ثمنها .

 

#سياسياً

 

1- قام بتأميم قناة السويس.

2- أسس منظمة عدم الانحياز مع تيتو و سوكارنو و نهرو.

3- المساهمة في تأسيس منظمة التعاون الإسلامي عام 1969 .

4- إبرام اتفاقية الجلاء مع بريطانيا العام 1954، والتي بموجبها تم جلاء آخر جندي بريطاني عن قناة السويس ومصر كلها في الثامن عشر من يونيو 1956.

5- حرب الاستنزاف

6- مقاومة العدواني الثلاثي والذي يضم قوى عظمى وانتصر عليهم.

7- ساعد الجزائر في التحرر من الاستعمار.

8- ساعد اغلب دول افريقيا في التحرر من الاستعمار.

9- لم يكن هناك اي سفارة لدولة اسرائيل في قارة إفريقيا  – ناصر كان مسيطرا علي القارة السمراء بالكامل.

10- مصر كانت الدولة الرائدة في افريقيا وعربيا وشرق اوسطيا.

 

#إجتماعيا_وثقافيا

 

1-تم خفض نسبه الاميه من 80% قبل عام 52 الى 50% عام 1970 بفضل مجانيه التعليم فى كل مراحل الدراسه التى انجبت الينا علماء امثال احمد زويل و مجدى يعقوب و المشد و مصطفى السيد و سعيد بدير و كثير من العلماء و الافزاز رغم افتراءات الجهله و الحاقدين ع عهد عبد الناصر و سياساته الطموحه و ليقرا من يريد مذكرات هؤلاء العلماء عن الرئيس جمال عبد الناصر

2- تم دخول الكهرباء و المياه النظيفه و المدارس و الوحدات الصحيه و الجمعيات الزراعيه الى كل قرى مصر و تم ضمان التأمين الصحى و الاجتماعى و المعاشات لكل مواطن مصرى كل ذلك بدون ديون .

3- قوانين الإصلاح الزراعي وتحديد الملكية الزراعية والتي بموجبها صار فلاحو مصر يمتلكون للمرة الأولى الأرض التي يفلحونها ويعملون عليها وتم تحديد ملكيات الاقطاعيين بمئتي فدان فقط.

4- إنشاء التليفزيون المصري (1960)

5-بناء إستاد القاهرة الرياضي بمدينة نصر (ستاد ناصر سابقاً).

6-إنشاء كورنيش النيل.

7-إنشاء برج القاهرة

8-تأسيس جريدة الجمهورية المصرية عام 1954 .

9-إنشاء معرض القاهرة الدولي للكتاب.

10-التوسع في التعليم المجاني على كل المراحل.

11- (((( دفعة عام 1969 تم تعينها بالكامل وراتب التعيين 18 جنيه مصري

وجرام الذهب ب 80 قرش …

يعني راتب الشاب اول تعينه يشتري 22جرام ونصف ذهب وبما ان جرام الذهب الآن 260 جنية ،لو ضربناهم في 22 ونصف يساوي 5800 جنية ،

يعني لو وصلنا لمستوي التقدم والتنمية ف آخر سنة لجمال عبدالناصر يكون راتب التعيين “كحد ادني” 5800 جنية والبطالة صفر …!!))))

 

علي المستوى #الديني

 

1- في عهد عبدالناصر تم بناء عشرة آلاف مسجد

2-جعل الدين مادة اجبارية في التعليم يترتب عليها النجاح والرسوب

3- تم تطوير الازهر الشريف وتحويله لجامعة عصرية تدرس فيها العلوم الطبيعية الي جانب الدراسة الدينية مثل الطب والهندسة

4- أنشأ عبدالناصر مدينة البعوث الاسلامية التي كان ومازال يدرس فيها عشرات الآلاف من الطلاب الافارقة والآسيويين حتي الآن.

5- كان الازهر منارة الاسلام في العالم وكانو من يعتنقون الاسلام في العام الواحد ضعفين من يعتنقون الاسلام في وقتنا هذا.

6- أنشأ عبدالناصر اذاعة القرآن الكريم

7-في عهد ناصر تم ترجمة القرآن الكريم الي كل لغات العالم.

8- تم تسجيل القرآن كاملا علي اسطوانات.

9- تم وضع موسوعة جمال عبدالناصر للفقة الاسلامي.

10- أنشأ ناصر منظمة المؤتمر الاسلامي التي جمعت كل الدول الاسلامية.

11- تم افتتاح فروع لجامعة الازهر في العديد من الدول الاسلامية وبناء الألاف من المعاهد الازهرية والدينية في مصر .

12- في عهد ناصر وصلت الفتاة لأول مرة الي التعليم الديني.

13- لم يكن في عهد عبدالناصر أي حادثة طائفية.

 

 

 

نصر الله مصر.

Share with:

FacebookTwitterGoogleLinkedIn

LEAVE A REPLY