بقلم/ هانا فؤاد

الكيان الزائل الصهيونى فرحانين بينا اوى وبيشكروا الفيلسوف المصرى على وصف العلاقة الجميلة بين المسلمين واليهود أيام النبى ..

 

أه وربنا وترجموا الحلقة الرااااااااااائعة للفيلسوف والمتخصص في التراث العربي يوسف زيدان …

 

الحلقة اللى خرج علينا امبارح عمك جو مع عمرو أديب بعدة نتائج هامة آخرها إن الأقصى ماطلعش أقصى والقدس ماطلعتش قدس والإسراء ماطلعش إسراء والمعراج ماطلعش معراج وكله فنكوش ..

 

أمال ايه اللى طلع حقيقى التطبيع مع الصهاينة !!

 

مش كده وبس .. دا ماكانش فيه أقصى أساسا أيام نبى الإسلام.. يعنى مفيش حاجة للمسلمين .. !!!

مفيش مقدسات ماهى القدس مش مكان مقدس أساسا …أمال فيه إيه ياعم الفيلسوف !!

فيه يهود كيوت لازم نبقى حلوين معاهم ..وسيبوكم م الأزهر المتخلف دا .. طب أمال رسولنا صلى فين بالأنبياء والا مفيش حاجة اسمها اسراء ومعراج !!…انتوا بتصدقوا الأساطير دى ..!!

طب وأول سورة الإسراء ف القرآن يا جو اللى ربنا قال فيها “سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ” !!

 

طب حديث الإسراء والمعراج ياجو ..الحديث اللى ثابت ف السنة الصحيحة واللى بيقول إنه بدأ من المسجد الأقصى واللى رواه مسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:أُتِيتُ بِالْبُرَاقِ وَهُوَ دَابَّةٌ أَبْيَضُ ، طَوِيلٌ فَوْقَ الْحِمَارِ ، وَدُونَ الْبَغْلِ يَضَعُ حَافِرَهُ عِنْدَ مُنْتَهَى طَرْفِهِ ، قَالَ : فَرَكِبْتُهُ حَتَّى أَتَيْتُ بَيْتَ الْمَقْدِسِ ، قَالَ : فَرَبَطْتُهُ بِالْحَلْقَةِ الَّتِي يَرْبِطُ بِهِ الأَنْبِيَاءُ ، قَالَ : ثُمَّ دَخَلْتُ الْمَسْجِدَ فَصَلَّيْتُ فِيهِ رَكْعَتَيْنِ ، ثُمَّ خَرَجْتُ ، فَجَاءَنِي جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَام بِإِنَاءٍ مِنْ خَمْرٍ ، وَإِنَاءٍ مِنْ لَبَنٍ ، فَاخْتَرْتُ اللَّبَنَ ، فَقَالَ جِبْرِيلُ : اخْتَرْتَ الْفِطْرَةَ ، ثُمَّ عَرَجَ بِنَا إِلَى السَّمَاءِ………”.

 

طيب الحديث اللى رواه البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “لا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلا إِلَى ثَلاثَةِ مَسَاجِدَ: الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَسْجِدِ الأَقْصَى”… وحاتقول إيه عن الحديث اللى ثبت في صحيح مسلم وغيره عن أبي ذر رضي الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أول مسجد وضع في الأرض؟ قال: “المسجد الحرام. قلت: ثم أي؟ قال: المسجد الأقصى. قلت: كم كان بينهما؟ قال: أربعون عاماً….طب تعالى نشوف كده الحديث اللى بيقول ان سيدنا سليمان أكمل بناء بيت المقدس..

 

(سيدنا سليمان يا جو واخد بالك من امتى ) ..

 

ففي سنن ابن ماجة عَنْ عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:” لَمَّا فَرَغَ سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ مِنْ بِنَاءِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ سَأَلَ اللَّهَ ثَلَاثًا: حُكْمًا يُصَادِفُ حُكْمَهُ، وَمُلْكًا لَا يَنْبَغِي لَأَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ، وَأَلَّا يَأْتِيَ هَذَا الْمَسْجِدَ أَحَدٌ لَا يُرِيدُ إِلَّا الصَّلَاةَ فِيهِ إِلَّا خَرَجَ مِنْ ذُنُوبِهِ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ” فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “أَمَّا اثْنَتَانِ فَقَدْ أُعْطِيَهُمَا، وَأَرْجُو أَنْ يَكُونَ قَدْ أُعْطِيَ الثَّالِثَةَ”.”…

 

هو سعادتك عاوز ايه بالظبط ..طب أقولك حاجة بلاه الأقصى .. هى فلسطين أرض اليهود !!

 

يعنى هل الأرض اللى عليها الأقصى (أو اللى كنت فاكراه الأقصى) دى دولة يهودية !!

 

طب لو يهودية .. ليه بريطانيا عملت وعد بلفور عشان تلملم شتات اليهود المتبعترين ف الدنيا عشان يبقى لهم وطن !! ..

 

طب أقولك حاجة تانية روح اسأل روسيا وهى تقولك إن أول كيان صهيونى بحكم ذاتى كان عندهم أيام ستالين 1934 واسمه الأوبلاست وعلمها هو علم المثليين قوس قزح …

 

ولنفترض يا زيدان ان الاقصى مسجد بناه المسلمين منذ 100 عام فقط زى مابتقول وكل الأحاديث دى أساطير طيب مش لازم برضه ندافع عن ديارنا؟ ليه ماتقولش لليهود ردوا الارض لصحابها ؟

 

ليه بتطلب منا احنا اننا ننسى الاقصى؟

 

روح قول لليهود حبايبك يتركوا الأرض المحتلة لصحابها اللى فيها ثالث الحرمين وأولى القبلتين رغما عن أنفك ..

 

الحقيقة مش عارفة أوصفك وصف يليق بك ..غير انك من أهل الشتات مثل اليهود وحارسهم الأمين انت واللى استضافك واللى سمح لك .

                        

 

 

نصر الله مصر.

 

 

Share with:

FacebookTwitterGoogleLinkedIn

LEAVE A REPLY