القاهرة – عمرو عبدالرحمن

رحبت “خليجيون في حب مصر” بترشح الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية لولاية رئاسية ثانية، مؤكدة أن هذا القرار التاريخي الذي أعلنه الرئيس مؤخرا لاقى ارتياحا كبيرا داخل مصر وخارجها، واعتبرت أن هذا القرار جاء كنتيجة طبيعية للثقة المتجددة والشعبية الجارفة التي يتمتع بها رئيس أكبر دولة عربية، والذي استطاع بفضل من الله وبجهود المصريين المخلصين والتفاف الشعب المصري العظيم خلف قيادته ووقوف الأشقاء الخليجيين إلى جانب مصر، من أن يحقق نقلة تاريخية في مسيرة التنمية والاستقرار في مصر، ويعيدها إلى مكانتها الراسخة على المستويين الاقليمي والدولي.

 

وقال الدكتور يوسف العميري مؤسس ورئيس “خليجيون في حب مصر” أن الرئيس عبدالفتاح السيسي لم يعلن قراره بالترشح لنيل ثقة الشعب المصري مجددا، إلا بعد أن قدم للشعب المصري سجلا حافلا من الانجازات التي زادت عن 11 ألف مشروع تنموي خلال 4 سنوات فقط، مقدما احترام الدستور والقانون والارادة الشعبية على أي اعتبار آخر، ما مثل تجسيدا حقيقيا لإيمان القيادة المصرية بسمو مفهوم الدولة الوطنية المدنية الحديثة فوق أي اعتبار او دافع آخر.

                     

وكشف الدكتور يوسف العميري عن إعداد “خليجيون في حب مصر” لحزمة من برامج التعاون والمشروعات التنموية للترويج لفرص الاستثمار في مصر خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن “خليجيون في حب مصر” دشنت مؤخرا مقرا دائما في القاهرة ليكون بيتا لكل العرب المحبين لمصر الشقيقة الكبرى، ومنارة لدعم العلاقات الشعبية المصرية- الخليجية، ورعاية علاقات التعاون الاقتصادي والثقافي بين شعوب بلدان الخليج العربي ومصر، في إطار من العمل المؤسسي، تأكيدا لشعار “خليجيون في حب مصر”.. الثابت وهو “من الخليج.. تحيا مصر”.

 

وأشاد “العميري” بدور الجيش المصري العظيم والشرطة وكافة مؤسسات الدولة في حماية الأمن والاستقرار ومكافحة الارهاب، مؤكدا أن إرادة الشعب المصري وجهود مؤسسات بلاده هي الحصن المنيع أمام كافة محاولات المتربصين وقوى الشر البائسة.

 

 

 

نصر الله مصر.

Share with:

FacebookTwitterGoogleLinkedIn

LEAVE A REPLY