كتبت – هناء أحمد :

انتشرت في الأسواق هذه الأيام كميات كبيرة من الدواجن البرازيلية المجمدة، بأسعار زهيدة مقارنةً بالدجاج الحي، إذ وصل سعر الدجاجة إلى 15 جنيهًا بعد أن كانت بسعر 35 و40 جنيهًا، مما أثار الشك لدى بعض ربات البيوت حول جودتها.

قدم الشيف “شربيني” بعض النصائح التي توضح مدى صلاحية وجودة الدجاج المجمد، وقال: “هناك مجموعة من العلامات توضح أن هذه الدجاجة غير صالحة للأكل، وهي: أولًا لابد من ترك الدجاجة “تفك من التلج” تمامًا، ثم غسلها جيدًا قبل الطبخ بنقعها فى ماء وملح فترة لا تقل عن الساعة، وبعدها تشطف بالمياه الفاترة، ثم يتم ملاحظة أولاً لونها فإذا كان مائلاً للون الأزرق الداكن فهي تالفة، ثانياً رائحتها إذا كانت كريهة أو نفاذة فهي غير صالحة، ثالثاً ملمسها فإذا كانت ذات ملمس ناعم للغاية، فهذا النوع من الدجاج لابد من عدم تناوله، بل يجب التخلص منه”.

وأضاف “شربيني” أن الدجاجة الحية في الأسبوع الأول من تخزينها في “الفريزر” تكون قيمتها الغذائية بها من البروتينات بنسبة 90%، ثم تقل لتصل 70% بعد شهر من التخزين، ثم 50% بعد 6 أشهر.

Share with:

FacebookTwitterGoogleLinkedIn

LEAVE A REPLY