القاهرة – عمرو سراج

ففي مجال الاقتصاد، بعد مضي 3 أعوام على رئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي طرأت على القطاعات الاقتصادية الخدمية والإنتاجية العديد من التغيرات الهيكلية التي انتشلت قطاعات بأكملها من سوء الإدارة والتخبط والانهيار، بل أصبح كثير من تلك القطاعات على مستوى مقارب لمثيلاتها في الدول الصاعدة والصناعية.

وبعد 3 سنوات من رئاسة السيسي جاءت نتائج تطوير القطاع الزراعي كما يلي، دخول أسواق جديدة لتصدير المنتجات الزراعية المصرية، كما اختفت أزمات نقص السلع الزراعية، بالإضافة للتوسع في زراعة المحاصيل الرئيسية كالقمح والذرة.

كما حققت مصر زيادة في الإنتاج الحيواني، من 650 ألف طن في 2015 إلى 850 ألف طن في 2018، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الطيور والدواجن بحلول 2018.

الدولة تواصل استكمال مشروع الـ 1000 مصنع، وتم تشغيل 450 منها، وتسهيل الحصول على تراخيص للمستثمرين.

ومن ضمن إنجازات الرئيس السيسي الاقتصادية، عقود إمدادات البترول تم توقيعها مع أكثر من دولة حتى لا تعتمد السوق المصرية على مورد واحد، كما توقيع 76 اتفاقية بترولية بإجمالي استثمارات تفوق 3.15 مليار دولار، كما تم طرح عشرات المزايدات للبحث والتنقيب عن البترول في خليج السويس والصحراء الغربية وفي العديد من المحافظات.

خفض المستحقات المتراكمة للشركات العاملية لـ 2.3 مليار دولار في مايو2017 بعد أن كانت بلغت 3.6 مليار دولار خلال عام 2011/2012، أي بانخفاض نسبته حوالي 51%، مما عاد بالثقة للاقتصاد المصري والبدء في تنفيذ مشروعات عملاقة.

وجاءت إنجازات الرئيس في مجال الكهرباء، على النحو التالي:

– افتتاح محطة توليد كهرباء بنها بقدرة 750 ميجاوات.

– محطة توليد كهرباء العين السخنة بقدرة 1300 ميجاوات.

– محطة توليد كهرباء مشال الجيزة بقدرة 2250 ميجاوات.

– محطة توليد كهرباء 6 أكتوبر بقدرة 600 ميجاوات.

– محطة إنتاج الكهرباء من الرياح بجبل الزيت قدرة 200 م.وات.

– عمل خطة عاجلة تضمنت 8 محطات جديدة بقدرة 3632 ميجاوات في 8 محافظات بتكلفة وصلت إلى 7.2 مليار دولار.

– محطة توليد كهرباء جنوب حلوان بقدرة 1950 ميجاوات والمتوقع دخولها الخدمة منتصف 2018.

– بدء مشروعات الربط الكهربائي مع الدول المجاورة.

– رفع كفاءة الإنارة بالشوارع.

– استكمال طرح عدادات الكهرباء مسبوقة الدفع للتخلص من مشكلة التهرب من سداد رسوم الكهرباء

وفي قطاع الصحة، التطور الذي دخل للمجال أدى لتقليل نسبة الوفيات بين الأطفال والنساء، كذلك حدث تطوير 110 مستشفيات على مستوى الجمهورية، وتجديد أكثر من 3 آلاف وحدة صحية.

مصر في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي تمكنت من علاج 4 أضعاف الحالات المصابة بفيروس سي في مصر، مقارنة بالحالات التي عالجها العالم بأكمله.

إنجازات السيسي في مجال التضامن الاجتماعي، وجاءت في 21 عنصرًا من خلال تطوير منظومة الخبر، وتحديث قاعدة بيانات السلع التموينية، وتطوير القرى الأكثر فقرا، ومبادرة مصر بلا غارمات، وأيضا زيادة المعاشات التأمينية، وبرنامج أطفال بلا مأوى وبرنامج تكافل وكرامة، وأيضا إطلاق برنامج قومي للتغذية المدرسية.

وفي مجال الإصلاح التشريعي، مصر قفزت 36 مركزًا دفعة واحدة في مؤشر مكافحة الفساد العالمي، وذلك بعد الإجراءات التي وجه الرئيس السيسي للعمل بها في مكافحة الفساد وكذلك القوانين التي صدق عليها.

تم تصنيف مصر ضمن أفضل 20 دولة على مستوى العالم في مكافحة الفساد.

 

 

 

Share with:

FacebookTwitterGoogleLinkedIn

LEAVE A REPLY