كتب – محمد عمر :

كشف الاتحاد العماني للتنس يوم أمس عن تفاصيل استضافته لبطولة كأس ديفيز للتنس إحدى أهم وأبرز البطولات التي ينظمها الاتحاد الدولي للعبة وذلك خلال المؤتمر الصحفي الموسع الذي أقامه الاتحاد بفندق سندس روتانا بحضور الدكتور خالد العادي رئيس الاتحاد ومنذر البرواني أمين السر وسلمان البلوشي المدير التنفيذي وبحضور وسائل الإعلام المختلفة.

وتنطلق منافسات بطولة كأس ديفيز خلال الفترة من 29 من الشهر الحالي وحتى 3 من الشهر القادم وتقام منافساتها على ملاعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بمشاركة 12 دولة يمثلون المجموعة الرابعة من منافسات المسابقة حيث تتنافس جميع الدول للحصول على بطاقتي التأهل إلى المجموعة الثالثة. ويشارك في منافسات البطولة 12 دولة وهي مملكة البحرين والإمارات العربية المتحدة وميانمار وجوام وقرغيزستان وسنغافورة ومنجوليا وتركمانستان وطاجكستان وبنجلاديش والعراق والمنتخب الوطني العماني.

وبدأ المؤتمر الصحفي بكلمة افتتاحية من قبل المدير التنفيذي بالاتحاد العماني للتنس سلمان البلوشي الذي رحب بوسائل الإعلام والحضور لهذا المؤتمر وثمن البلوشي الدور الإعلامي في إنجاح مثل هذه المسابقات التي ينظمها الاتحاد وجميع الاستضافات التي تقام على أرض السلطنة مشيرا إلى أن اللجنة المنظمة قطعت شوطا كبيرا في التجهيز لهذه البطولة وذلك يعود إلى جهود وتعاون مجلس إدارة الاتحاد والموظفين العاملين بالاتحاد والدور الكبير من قبل وزارة الشؤون الرياضية والقطاعين العام والخاص الداعمين للاتحاد في استضافة هذه البطولة.

جهود كبيرة

وانتقل الحديث بعدها الى رئيس الاتحاد واللجنة المنظمة للبطولة الدكتور خالد العادي رئيس الاتحاد الذي أكد أن الاتحاد نجح وبجهود أعضاء المجلس والعاملين به في الحصول على استضافة هذه البطولة من منافسات كأس ديفيز للتنس ضمن المجموعة الرابعة بمشاركة 12 دولة في وقت كانت هناك تحركات مع عدد من الدول لاستضافة هذا الحدث إلا أن سمعة ومكانة السلطنة في نجاح واستضافة مثل هذه الأحداث ساهم وبشكل كبير في ترجيح الكفة لتكون السلطنة هي المستضيفة للبطولة وهي البطولة الأولى التي يستضيفها المجلس الحالي وكذلك بعد اكتمال جاهزية الملاعب الجديد والتي تتميز بمواصفات دولية ساهمت وبشكل كبير في الحصول على هذه الاستضافة حيث تتميز هذه الملاعب الجديدة بمواصفات دولية تم اعتمادها من قبل الاتحاد الدولي للتنس وشهدت التحسينات الجديدة إضافة العديد من المرافق والملاعب التي تخدم تطور اللعبة بشكل كبير وكذلك تساهم في استقطاب واستضافة بطولات ذات مواصفات دولية ومستوى عال ونطمح خلال الفترة القادمة إلى الاستفادة من هذه الملاعب لاستضافة العديد من البطولات الدولية.

خبرات تراكمية

أشار إلى أن السلطنة سبق وأن استضافت مثل هذه البطولات خلال السنوات الماضية وتلك الاستضافة ساهمت وبشكل كبير في بناء خبرات متراكمة لدى موظفي الاتحاد وكذلك اللاعبين والحكام في إنجاح استضافة أي حدث يقيمه الاتحاد وكانت لبطولات كأس ديفيز نصيب جيد خلال السنوات الماضية في فترات المجالس السابقة حيث تمت استضافة بطولتين وهذه البطولة هي الثالثة في تاريخ استضافات كأس ديفيز وهذه البطولة تتميز عن غيرها بتواجد اثني عشر منتخبا وهذا يعد تحديا جديدا أمام المجلس والاتحاد لإنجاح وإخراج البطولة بالصورة المثالية. وثمن العادي في نهاية كلمته الجهود الكبيرة المبذولة من قبل أعضاء المجلس والموظفين خلال الأيام الماضية في إنهاء الكثير من الإجراءات لاستضافة هذه البطولة

أشار العادي إلى أننا نملك منتخبا جيدا من العناصر ذات الخبرة مثل اللاعب محمد النبهاني وعناصر شابة جديدة في بقية صفوف المنتخب والذين نعول عليهم لمستقبل التنس وهدفنا الأسمى من هذه البطولة الحصول على إحدى بطاقتي التأهل إلى المجموعة الثالثة ولاعبونا قادرون على تحقيق ذلك وقد عمل الاتحاد خلال الفترة الماضية على تجهيز المنتخب وفق متطلباته واحتياجاته من أجل الإعداد الأمثل لهذه البطولة من معسكرات داخلية وخارجية والتواجد في أكاديميات وبطولات دولية وتم تخصيص دعم جيد لهذا المنتخب من أجل تحقيق النتيجة المطلوبة.

نظام البطولة

وتطرق منذر البرواني مدير البطولة إلى نظام منافسات كأس ديفيز للمنتخبات حيث أشار إلى أن البطولة تقام بنظام معول به بالاتحاد الدولي للتنس وتملك هذه البطولة نظاما وفريق عمل متخصصا يدير البطولة في مختلف قارات العالم وتقام منافسات البطولة بنظام المجموعتين حيث سيتم المنتخبات بالقرعة والتي ستقام يوم 28 صباحا وتضم كل مجموعة ستة منتخبات يتأهل من كل مجموعة منتخبان يخوضان بعدها منتخبات المربع الذهبي أول المجموعة الأولى مع ثاني المجموعة الثانية وثاني المجموعة الأول مع أول المجموعة الثانية والفائزان يتأهلان مباشرة إلى المجموعة الثالثة من مسابقة كأس ديفيز وتقام المسابقة بنظام احتساب النقاط للمنتخبات حيث يخوض كل منتخب ثلاث مباريات مع المنتخب الآخر بنظام لعب فردي أول وفردي ثاني ومن ثم لقاء الزوجي وتحسب النتيجة الفائز في مواجهتين.

Share with:

FacebookTwitterGoogleLinkedIn

LEAVE A REPLY