كتب: سالم سعد

فى نادى غزل طنطا وفى جمع كبير من أبناء وشباب الجمعية الشرعية تحدث الأمين العام للجمعيات الشرعية الشيخ مصطفى إسماعيل بحضور الشيخ محمد مراد مشرف عام الجمعيات بالغربية.

تحدث إسماعيل عن دور الجمعية الخيرى والدعوى والتنموى ومشاركة الشباب والعمل الإيجابى لصالح المسلمين.

وأشار إلى المؤتمر الطبى العالمى بالقاهرة الذي حضره الدكتور حمدى السيد نقيب الأطباء السابق وأثنى على الدور الطبى الذى تشرف عليه الجمعية الشرعية.

ولفت إلى ضرورة تطوير مشروعات الجمعية وبخاصة المشروعات الخدمية وأثنى على مستشفى «القدس» بالمحلة الكبرى وهي تخدم مواطنى الغربية وبها قسم كبير لحضانات الأطفال المبتسرين وأجهزة أشعة متطوره وكذلك رمد.

كما افتتح مركز حضانات بقريتي شبشير الحصة والسنطة البلد وهما من أكبر مراكز الحضانات فى الغربية.

وأشار إلى أن كل ذلك تم بالجهود الذاتية وحمد الله على ثقة المتبرعين فى أداء ونزاهة القائمين على العمل الخيرى من أبناء الجمعية.

وأكد أننا كمسئولين وأعضاء لا نمارس العمل السياسى لكن نهتم بالعمل الدعوى والتنموى والخيرى لمساعدة أبناء الأمة فى مصر كلها.

وطالب المستشار حسين صبرى نائب الأمين العام الشباب بالتطوع للعمل مع الجمعية الشرعية وتحدث الدكتور ميسرة الشافعى رائد المشروعات بالجمعية عن أهمية العمل الجماعى فهو الأصل فى دين الله.

وختم محمد رواش مسئول تيسير الزواج اليتيمات بالغربية بأن الجمعية ساعدت ٦٥٠ فتاة للزواج خلال العام ٢١٠٧ بمبلغ ٣ مليون جنيه وكذلك توفير بعض المشروعات الصغيرة للأسر اليتيمة.

Share with:

FacebookTwitterGoogleLinkedIn

LEAVE A REPLY